الفيفا توضح حقيقة استبعاد أستراليا من كأس العالم 2018
الفيفا توضح حقيقة استبعاد أستراليا من كأس العالم 2018

كشف الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) حقيقة ما ذكرته تقارير إعلامية حول حرمان أستراليا، من مقعدها فى كأس العالم 2018 بروسيا حيث أكدت الفيفا أنها تراقب عن كثب المشاحنات الداخلية بين أندية أستراليا واتحاد كرة القدم في البلاد.

وكانت الفيفا قد منحت الاتحاد الأسترالي مهلة انتهت أمس، الخميس، كان مطالباً خلالها بالتوصل إلى حل لنزاع داخلي حول عدد أعضاء الإتحاد التي تضم حالياً عشرة أعضاء، ولكنه نفى استبعاد أستراليا من المونديال.
وترى أندية الدرجة الأولى، التى تؤكد أنها تجلب أغلب عائدات كرة القدم المحلية، أن خطة الاتحاد الأسترالي للعبة لتعزيز تمثيل الأندية في الجمعية العمومية لم تتقدم بالشكل الكافي.
وتجدر الإشارة إلى أن الأرجنتين شهدت رقابة مماثلة من جانب الفيفا، خلال مشوار المنتخب الأرجنتيني في تصفيات كأس العالم 2018.
وقال متحدث باسم الفيفا فى حديثه عن وضع أستراليا أمس، الخميس، "الفيفا يتابع هذه القضية عن كثب"، وأضاف أن أي تطورات سيجرى الإعلان عنها فى الوقت المناسب.
وقال ستيفن لاوي رئيس الاتحاد الأسترالي أمس الأول الأربعاء، إن الخلافات بين الطرفين ربما تسفر عن "عودة إلى أيام سيئة مضت".
و تابع: "كرة القدم الأسترالية لم تكن من قبل بحالة أفضل من حالتها اليوم.. ليست مثالية، ولكن كرة القدم في أستراليا تشكل كيانا رائعا مليئا بالفرص الهائلة في الوقت الحالي".
ويترقب المنتخب الأسترالي ما ستسفر عنه قرعة كاس العالم 2018، التي تسحب اليوم الجمعة فى قصر الكرملين بالعاصمة الروسية موسكو.
وتجدر الإشارة إلى أن المنتخب الأسترالي، المتواجد ضمن منتخبات المستوى الرابع بقرعة المونديال، لا يزال بدون مدرب بعد استقالة أنجي بوستيكوجلو من تدريب الفريق عقب قيادته للتأهل بالفوز على الهندوراس في الملحق الفاصل.

وكالات

المصدر : جواهر