«روبوت» وثلاثة أطباء ينفذون جراحة خطيرة لطفل في السادسة من عمره
«روبوت» وثلاثة أطباء ينفذون جراحة خطيرة لطفل في السادسة من عمره

في سابقة هي الأولى نوعها في العالم، نجح فريق من الأطباء الفرنسيين في الاستعانة بروبوت يُدعى «روزا» لإجراء عملية جراحية في الظهر لطفل فرنسى، 6 أعوام، يعانى اعوجاجا في العمود الفقري منعه من الحركة، وقد استطاع أخيراً أن يجلس، في سابقة تُعد الأولى من نوعها في العالم.

وخطط الجراحون لإجراء العملية، خلال عام كامل، وشملت العملية وضع عصا بين ثنيات العمود الفقرى.

وتمكن الطفل- بعد الخضوع لهذه الجراحة، التى استغرقت 3 ساعات- من الجلوس، بالإضافة إلى تمكنه من تفادى مشاكل في التنفس والهضم والمشاكل الجلدية، نتيجة استلقائه على ظهره.

وجدير بالذكر أن الأطباء كانوا قد صرحوا بأن هذه العملية مخصصة لعدد محدد من الحالات التي يعانى فيها الأطفال عدم النمو، ويعانون أيضا التواءات صعبة في العمود الفقري يصعب إصلاحها مرة أخرى، وهناك حاليا أربعة أطفال في انتظار إجراء العملية، التى لم يُحدد لها موعد بعد.

المصدر : المصرى اليوم