"صحة جدة" تبدأ تدوير بقايا الأطعمة إلى أسمدة صديقة للبيئة
"صحة جدة" تبدأ تدوير بقايا الأطعمة إلى أسمدة صديقة للبيئة

بدأت مديرية الشؤون الصحية بمحافظة جدة، ممثلة بإدارة التغذية، في بادرة هي الأولى من نوعها على مستوى المحافظة، تدوير بقايا الأطعمة المتبقية من المنومين في مستشفى شرق جدة، وتحويلها عبر الطرق السليمة إلى سماد عضوي غني بالمواد المغذية للتربة، للاستفادة منها في الزراعة بالحدائق.

ودشن صباح اليوم الخميس، مساعد مدير الشؤون الصحية للخدمات المساندة، الدكتور محمد باجبير، نيابة عن مدير الشؤون الصحية بمحافظة جدة، الجهاز المتخصص في تحويل بقايا الأطعمة إلى أسمدة عضوية، بحضور مدير مستشفى شرق جدة، ومدير إدارة التغذية بصحة جدة.

وقال مدير إدارة التغذية بصحة جدة، إبراهيم منصور: يعمل الجهاز في تجفيف بقايا الطعام وتنقية الروائح من خلال فلاتر كربونية مما يساهم في حفظ بقايا النعمة والاستفادة منها في عملية الزراعة.

‏ وأكد أن هذا الجهاز الذي تم تدشينه، يعمل على تحويل بقايا الأطعمة إلى سماد عضوي نقي والتخلص من انبعاث الروائح الغير مستحبة والاستفادة من هذه الأسمدة في زراعة الحدائق وتنميتها سواءً بالمستشفيات أو المرافق الصحية بمحافظة جدة .

وأضاف: ستعمم هذه البادرة، بمشيئة الله تعالى، على جميع المستشفيات بجدة والمرافق الصحية التابعة لها والاستفادة من هذه البادرة الطيبة.

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية